السبت , 23 سبتمبر 2017
الرئيسية / راى / ينابيع الخير ونور المستقبل

ينابيع الخير ونور المستقبل

خالد عبد العزيز

بقلم: م. خالد عبدالعزيز
وزير الشباب والرياضة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أتأثر كثيراً عندما استمع إلي الدعاء الذي نظمه الفنان الشامل الراحل صلاح جاهين في كلمات الاغنية التاريخية “بالأحضان” التي شدا بها العندليب عبدالحليم حافظ بنغمات المبدع كمال الطويل ويقول عمنا جاهين في هذا الدعاء:
يارب اجعلنا نحقق كل خيال
فجر ينابيع الخير تحت أقدامنا
واجعل يومنا الواحد بكفاح أجيال
والمستقبل خليه نور قدامنا
وكنا نغني بعض مقاطع هذه الاغنية الوطنية العاطفية في طابور الصباح ونحن بالمرحلة الابتدائية مما جعها ترسخ في وجداننا حب الوطن وقيمة الفن الأصيل.
أعتقد أن الفترة القادمة وحتي نهاية شهر نوفمبر القادم تحتوي علي العديد من الاحداث الشبابية والرياضية التي ربما تكون فارقة وحاسمة في مستقبل الشباب المصري والرياضة المصرية بصفة عامة وأتمني ان يكون لنا نصيب كبير من هذا الدعاء المخلص الذي تشعر انه يخرج من القلب والعقل معاً ونسأل الله الاجابة وباذن الله تتحقق في الاسابيع القادمة المقاصد التالية:
* وصول مصر لنهائيات كأس العالم في روسيا 2018 للمرة الثالثة في تاريخها بعد 28 سنة من وصولها لكأس العالم 1990 في ايطاليا ويتحقق حلم الشباب المصري الذي يتمني ان يري منتخب بلاده يلعب مع الكبار في أكبر مسابقة كروية عالمية ويري نجومه الدوليين في منافسة مصرية وطنية امام نجوم العالم.
* انتهاء الفترة الصعبة الخاصة بانتخابات جميع الاندية والاتحادات واللجنة الاوليمبية المصرية تطبيقاً لقانون الرياضة الجديد رقم 71 لسنة 2017 وتصبح الجمعيات العمومية لهذه الهيئة الرياضية هي الوحيدة صاحبة الحق في تعديل النظم الاساسية وإدارة هيئاتها طبقاً لهذه النظم دون تدخل اي طرف خارجي وتبدأ مجالس الإدارات الجديدة المنتخبة استثمار الطاقة الايجابية وروح المشاركة والتفاعل التي حققها القانون الجديد في عودة هذه الهيئات إلي دورها الرياضي والاجتماعي والثقافي المطلوب.
* افتتاح أول فرع لنادي الاتحاد السكندري في منطقة سموحة بالإسكندرية بعد 104 سنوات من افتتاح النادي وافتتاح مقر النادي الإسماعيلي الرئيسي في منطقة النخيل بالإسماعيلية بعد اكثر من 70 سنة علي انشاء النادي وافتتاح المدينة الرياضية في بورسعيد كأحد أكبر المشروعات الرياضية الكبري في مصر وافتتاح الصالة المغطاة الكبري في العريش رغم كل الظروف الصبة التي تعيشها المدينة وافتتاح تطوير المدينة الرياضية بقرية دمو بمحافظة الفيوم وافتتاح تطوير المدينة الشبابية بالغردقة ومحطة كهرباء الطاقة الشمسية بمدينة الشباب والرياضة بشرم الشيخ.
* انطلاق “منتدي شباب العالم” الذي يقام تحت رعاية وبحضور السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية خلال شهر نوفمبر القادم بمدينة شرم الشيخ ليمثل تتويجاً لمؤتمرات الشباب الدورية والتي عقدت في شرم الشيخ في اكتوبر 2016 وفي القاهرة في ديسمبر 2016 وفي أسوان في يناير وفي الاسماعيلية في ابريل واخيراً في الاسكندرية في يوليو هذا العام والذي يعد منتدي شباب العالم حد أهم توصياته وليضم المنتدي اكثر من 3 آلاف شا وفتاة من كل بقاع الارض ليمثل بذلك فرصة واعدة للحوار وتبادل الرؤي والافكار بين الشباب المصري وشباب العالم سواء فيما بينهم أو مع صناع القرار وكبار الساسة والمسئولين حول مختلف القضايا الدولية السياسية والاقتصادية والتنموية والثقافية والتكنولوجية وقضايا الشباب الحالة.
* تأسيس صندوق “دعم الرياضة المصرية” والذي يشارك فيه عدد كبير من الكيانات الاقتصادية الكبري ومجموعة من رجال الاعمال المصريين لدعم ابطال الرياضة المصرية لاعتلاء منصات التتويج في البطولات الرياضية العالمية الكبري كبطولات العالم والدورات الأوليمبية من خارج الموازنة العامة للدولة ونتمني ان يصل مقدار الدعم إلي عشرات او مئات الملايين من الجنيهات المصرية كل عام.
يارب احتفالات اكتوبر هذا العام تصبح احتفالات اكتوبر ونوفمبر.
حقاً العمل لمصلحة الوطن والسعي لإدراك النجاح يجعل كل الصعاب تهون وكل المشاكل تتضاءل أمام حب هذا الوطن العظيم.. بالأحضان يا بلادنا الحلوة.. تحيا مصر.

شاهد أيضاً

أزمة التحكيم .. لها جل

بقلم : عبد الرحمن فهمى ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ هناك تقليد قديم رائع.. لا أدري هل هو موجود …