الأحد , 21 يناير 2018
الرئيسية / راى / إلي المفسدين : ما هي علاقة الخطيب بصلاح ؟

إلي المفسدين : ما هي علاقة الخطيب بصلاح ؟

بقلم : خالد العشرى

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تركنا فرحة فوز محمد صلاح بلقب أفضل لاعب في أفريقيا لعام 2017 وحفل التتويج وحديث العالم عن نجم مصر وتأثير هذا الانجاز علي وطن بأكمله.. تركنا انبهار النجوم بما يحدث.. بفوز منتخبنا بلقب الأفضل في القارة ومعه مديره الفني هيكتور كوبر وانشغلنا بأسوأ فكرة في التاريخ والحاضر.. فكرة المقارنة.. ذلك الفيروس الذي يسيطر علينا ويشل حركتنا ويأخذنا إلي مناطق نحن في غني عنها.
فما أن علمنا بفوز صلاح بلقب الأفضل أفريقيا حتي انقسمنا نصفين.. نصف يتكلم عن صلاح.. والآخر يتكلم عن محمود الخطيب.. ولا أعرف.. ما علاقة هذا بذاك.. مقارنة بين نجمين بينهما 34 عاماً عندما فاز بيبو بلقب الأفضل أفريقيا.. وبين فوز صلاح بنفس اللقب.
بداية من الذي أقحم اسم بيبو اليوم ونحن نحتفل بصلاح.. من السبب في المقارنة.. لماذا لا نعترف بأن كل واحد له كيانه الخاص به.. فصلاح رائع بشخصيته وزمنه.. ومثله كان حسام حسن وأبو تريكة.. وقبل كل هؤلاء بيبو.. هناك من عاش عصر الخطيب ويرفض مقارنته بأي شخص آخر.. وقد كنت ولا زلت واحداً منهم.. وكنت كلما سألت عن الأفضل وأجيب مضطراً كنت أطلب استبعاد الخطيب أولاً.. ثم أجري المقارنة بين كل النجوم.. ولكن بعد تفكير وتردد وجدت اني أظلم بعض النجوم.. واكتشفت أن كل عظيم له عالمه الذي لا يجب أن يحرم منه بفكرة المقارنة.. ودعونا نسأل:
ماذا لو لم يضحي بيبو والعميد وتريكة من أجل الأهلي وخاضوا تجارب الاحتراف؟! ألا يستحق كل واحد من هؤلاء أن يكون أسطورة؟!
ان فكرة المقارنة من أسوأ العادات البشرية.. فهي فكرة فاشلة.. تدمر الكثير من الابداع والمبدعين فمن سلبيات هذه الفكرة ومن الأمور الراسخة في عقول البشر أنك إذا قارنت بين أمرين فذلك لا يعني عندنا ان هناك فاضلاً وأفضل ولكن عندنا أفضل.. ومن دونه سيئ للغاية.. فأنت عندما تريد أن تمنح أحداً أفضلية لن تكتفي بتعدد مزاياه.. ولا بالمبالغة في ذلك حتي لو حولت أخطاءه لشيء عظيم.. بل ستركز مع سلبيات غيرك.. ومثلما تتعالي في المديح هنا.. ستتعالي في الذم هناك.
وفكرة المقارنة قديمة وعالمية مثل: أم كلثوم ولا اسمهان.. عبدالحليم ولا هاني شاكر.. طاهر ولا الخطيب.. الخطيب ولا تريكة.. بيليه ولا مارادونا.. مارادونا ولا ميسي.. ميسي ولا رونالدو.. وهكذا.
لا تساندوا أحدًا فتقتلوا الآخر.

شاهد أيضاً

خالد كامل

الفرعون القدوة .. استحق احترام العالم

بقلم : خالد كامل ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ لا حديث للعالم ولمصر وللقارة الافريقية والأمة العربية خلال الساعات …