الثلاثاء , 18 سبتمبر 2018
الرئيسية / راى / احتراف .. ” الإغتراف “

احتراف .. ” الإغتراف “

بقلم : محمد الدمرداش

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

قضية صلاح واتحاد الكرة لا تتلخص في صراع الشركات أو الكيانات الاقتصادية كما صورها البعض ولكنها تتمثل في غياب التخطيط والتفكير والاحترافية واعتماد الجميع علي العشوائية في اتخاذ القرار وتنفيذه فكما أكد عمالقة القانون في الماضي فإن العقد شريعة المتعاقدين . واللوائح المنظمة لعلاقة اللاعب والمنتخب واللاعب وناديه تظل المحور الأساسي والمرجعية الثابتة لحسم أي نوع من النزاعات التي تطرأ في علاقة النجم بناديه أو منتخب بلاده.
دعونا نسأل القائمين علي منتخب مصر أين لائحة المنتخب الوطني الأول ومن وقع عليها من نجومنا وما هي بنودها المختلفة . وهل التزم بها اللاعبون حال وجودها؟
كلها أسئلة ستدفعك لمواجهة الحقيقة المرة وهي غياب اللائحة . وعدم تطرقها لما يثار حاليا من قضايا وأمور احترافية . فرضها واقع دخولنا الشكلي لعالم الاحتراف وتطبيق قواعده بشكل هش ومبتور في بعض الحالات ..
لا يمكن أن يكون حل الأزمة بمقولة “دي عندك ودي عندي” وغيرها من الأمثلة والقواعد المتعارف عليها في الجلسات الودية . ما نعمله أن هذه حقوقك وهذه واجباتك ولا مجال لتقريب المسافات بمصطلح أو عبارة “شيللني وأشيلك” قد لا يكون لنجمنا محمد صلاح الحق فيما أثاره من أزمة في الساعات الماضية وفقا لما هو متبع في الاتحادات الكروية حول العالم والتي تحتفظ لنفسها بحقوق تجارية تخص اللاعبين في المباريات والمنافسات . وهو أمر طبيعي وبديهي بعيدا عن الأنشطة التجارية الخاصة باللاعب نفسه . وهنا لابد أن نحاسب من تفنن في إهدار حقوق اتحاد الكرة سواء كان متعمدا أو عن جهل باللوائح والقواعد التسويقية الدولية.
الأمر ليس تماشيا مع اتجاهات الشارع في كل الأحوال فالحق أحق أن يتبع والتصدي لمثل هذه الظواهر والحالات وضمان عدم تكرارها يقتضي تطبيق النظام والقواعد علي الجميع حتي إذا جاء التطبيق علي حساب نجم نفتخر به وندعمه جميعا مثل محمد صلاح.
كفانا حكما علي الأحداث من منطلق الحب والود.. دعونا نجرب الاحتراف الحقيقي ولو لمرة واحدة سيسقط منا العشرات من مدعي العلم والمعرفة بلا شك وهو هدف لابد أن نسعي إليه.

شاهد أيضاً

جمهور .. ” شعره شاب”

بقلم : ماجد نوار ــــــــــــــــــــــــــــــــــ بداية كل عام ومصر وشعبها والعالم العربي والاسلامي بخير ويمن …